ما هى احتياجات الزوجين لاشباع رغبتهما العاطفيه ؟

ما هى احتياجات الزوجين لاشباع رغبتهما العاطفيه ؟

    للرجل والمراة عدة احتياجات نفسية عاطفية أساسية  تتحقق بحسب طبيعة علاقتهما ومعاملتهما على مدار اليوم وهذا يتطلب منهما أن يدركا نوعية احتياجاتهما  نظراً لأهميتها  ولأنهما المسؤولان الوحيدان عن إشباعها ف كل طرف يريد اشباع رغبته العاطفيه فقط من شريك حياته.

    ف البدايته سنتكلم عن احتياجات الرجل العاطفية ؟
    هناك بعض الاحتياجات للزوج التي لو حققتها الزوجة أنجحت علاقتها به على المدى الطويل ومنها:

    قبوله كما هو

    يحتاج الرجل أن يشعر بأن زوجته تتقبله كما هو بمميزاته وعيوبه، من دون محاولة تغيير طباعه ، وأن تترك له أمر تحسين نفسه بنفسه إذا احتاج الأمر وتكتفى فقط بالتلميح وليس الالحاح .

    تقديره والإعجاب به

    وأنها تقدر ما يبذله ويفعله من أجل إسعادها بإظهار رضاها عنه وعن صفاته الإيجابية المختلفة الأمر الذي يدفعه لفعل المزيد من الاهتمام بها ورعايتها .

    الثقة به

    يحتاج الرجل أن يشعر بأن زوجته تثق به وبقدراته ليس بالكلام فقط بل بتصرفاتها ومواقفها وتصديقها بأن زوجها يبذل جهده في سبيل راحتها وسعادتها . 

    تشجيعه

    بتشجيع الزوج انتى  تعطيه دافع قوي للبذل والعطاء أكثر من خلال تعبيرها عن ثقتها به وبصفاته وبأعماله .

    هئا عن الرجل فماذا عن احتياجات المرأة العاطفية ؟

    مع الاحتياجات المتعددة للرجل بالمقابل هناك احتياجات تريد الزوج أن يشبعها لها من حيث:

    شعورها بالاهتمام

    تريد الزوجة أن تشعر دائماً بأنها محور اهتمام شريك حياتها واهتمامه بتفاصيلها الصغيرة قبل الكبيرة والتركيز في شؤونها وحياتها .

    شعورها بالحب والأمان

    إن شعورها بالحب يعود عليها بالراحة التي ستنعكس إيجاباً على نجاح علاقتها معه هذا من جهة 

    بالمقابل إن لم تجد الأمان ستفتقد لشعور الثبات في العلاقة إذا لم يشعرها بسعادته معها.

    التصرف معها بصدق

    وبثقة عالية وعدم السماح للشك بالتغلغل إلى قلبه إذ بفقدان تلك الثقة ستنشب مشاكل كثيرة بينهما كانا في غنى عنها وقد يصل الى انهاء العلاقه .

    تستطيع الاعتماد عليه

    وانه قادر على مواجهة صعوبات الحياة والوقوف إلى جانبها ومساندتها دائماً المراة لا تحب ان تكون الطرف الاقوى دائما تحتاج الى الرعاية والاهتمام حتى وان اظهرت عكس ئلك فهى تحتاج الى الرجل الذى يدير العلاقه والمسئول عنها

    تشجيعها وتحفيزها

    وتجنب إحباطها عند قيامها بأي أمر جديد وإظهار دعمه لهواياتها وقدراتها وتفاصيل عملها والمدح على ما تتميز به من قدرات.


    مما سبق ئكره قد نرى ان كلا الطرفين يحتاج الى الاهتمام فى العلاقة الكلمه الطيبه عدم التجريح وان اردت ان تغير صفه او شئ فى شريك حياتك يكون بصورة لينه لا تجريح ولا اهانه 
    ولو كل طرف حاول انه يسعد الطرف الاخر هتكون حياه هاديه وسعيده ان كان فى المقابل تقدير لمجهود الطرف الاخر .

    Ali,Hassan

    مواضيع مهمه

    Ali Hassan
    @Posted by
    writer and blogger, founder of Social Life .

    Post a Comment